أخبارألبوماتشرق وغربهايد بارك

البابا فرنسيس يصلي بالعراقيين في “سيدة النجاة”

زار قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، أمس الجمعة، كاتدرائيّة سيّدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد.

وحضر البابا فرنسيس قداساً في الكاتدرائيّة في إطار زيارته الرعوية غير المسبوقة للعراق، التي تستمر حتى الإثنين 8 مارس.

وقال البابا فرنسيس: “أحمد الله أنه مكننا من اللقاء اليوم.. نجتمع الآن في كاتدرائية سيدة النجاة التي سالت فيها دماء أخوة وأخوات لنا”.

وأضاف: “منحنا الله لقاحاً فعالاً ضد فيروس كورونا وبه يمكننا المضي قدماً بقوة متجددة”.

 

وتابع: “الصعاب جزء من حياة العراقيين بمواجهة عواقب الحرب والاضطهاد وهشاشة البنى التحتية”.

وأكد ضرورة وضع الأنانية والمنافسة جانباً و”أن نكوّن شراكة أخوية مع الجميع”، مشيراً إلى أنَّ الوحدة الأخوية مهمة في عالم “غالباً ما يشهد انقسامات”.

وكان البابا فرنسيس وصل إلى مطار العاصمة العراقية بغداد، قادماً من مطار فيوميتشينو بالعاصمة الإيطالية روما، في زيارة تاريخية للبلد الذي يئن من الاضطرابات والعمليات الإرهابية.

وجرت التحضيرات على قدم وساق لاستقبال الحبر الأعظم خلال الأسابيع الأخيرة، من شوارع بغداد الرئيسية وصولا إلى النجف ومروراً بأور الجنوبية والبلدات المسيحية شمالا، حيث رفعت لافتات تحمل صوره مرفقة بعبارات ترحيب.

وبدأ الحبر الأعظم زيارته بلقاء رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بقاعة الشرف بمطار بغداد، ثم توجه إلى قصر بغداد للقاء الرئيس العراقي، برهم صالح.

وفي بيان سابق قالت دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، إن زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى العراق ستكون من الخامس حتى الثامن من مارس 2021.

ومن المقرر أن يتوجّه البابا فرنسيس، إلى النجف، حيث سيلتقي علي السيستاني، ليتوجّه بعدها إلى مدينة أور الأثريّة؛ على أن يحتفل عصر السبت بالقداس الإلهي في كاتدرائيّة مار يوسف للكلدان في بغداد.

أما يوم الأحد 7 مارس، فسيتوجه البابا من بغداد إلى أربيل، حيث سيلتقي في قاعة الشرف الرئاسيّة في المطار بالسلطات الدينية والمدنيّة في إقليم كردستان العراق.

ويتوجّه البابا بعدها إلى الموصل حيث سيتوقف في حوش البيعة للصلاة قبل أن ينتقل إلى كنيسة “الطاهرة الكبرى” في قره قوش، على أن يعود إلى أربيل حيث سيحتفل عصر الأحد بالقداس الإلهي في ملعب “فرانسو حريري”.

ويوم الإثنين الموافق الثامن من مارس، سيتوجّه البابا فرنسيس صباحاً إلى مطار بغداد الدولي حيث ستتمُّ مراسم الوداع الرسمي قبل أن يغادر العراق عائدا إلى إيطاليا”.