أخبارألبوماتأمومة وطفولةصحة وجمالفن وثقافةلايف ستايلهايد بارك

“يوكا” تنجح فى نقل الرسم من الأوراق لأجساد السيدات.. حكاية بنت السويس مع الحنة

تحولت الحنة إلى طوق نجاة لـ أية محمد عطية الشهيرة بـ “يوكا بتاعة الحنة” من أجل تربية شقيقتها بعد وفاة والدتها، ومساعدة أسرتها وتربية ابنتها أيضا، والتى تحولت موهبة الرسم من فن على الألواح والأوراق إلى رسوم على الأجساد، لتصبح أشهر من يرسم الحنة للسيدات بالسويس.

أسرة “يوكا” الزوج ووالد الزوج يساعدونها ويقومون بتشجيعها من أجل مواصلة عملها الذى أحبته، واستطاعت أن تجد من خلاله عمل، بعيدا عن انتظار الحصول علي فرص عمل فى أى مكان حكومى أو خاص داخل محافظة، محققة شهرة كبيرة بالمحافظة.

مهنة الرسم بالحنة فى السويس كانت تحترفها في السابق فقط سيدات من النوبة، ولكن نجحت “يوكا” فى المنافسة والحصول على الشهرة بالعمل داخل السويس، وحققت نجاحا كبيرا من خلال جودة عملها، وانتشارها عبر موقع الفيس بوك فى محافظة السويس.

وقالت آية محمد، بعد وفاة والدتى وجدت نفسى مسئولة عن شقيقتي الصغيرة، ويجب أن أقوم بتربيتها، بجانب ابنتى ليكون بذلك لدى اثنين أقوم بتربيتهم ومسؤولة عنهم، ومع حبى للرسم والحنة فكرت فى الرسم وبدأت فى رسمها للسيدات وبالفعل بدأت فى الانتشار والنجاح.

وأكدت آية أن الحنة أذواق للسيدات، فمنهم من يطلب رسم ورود ومنهم من يطلب رسم أشكال طيور مثل البومة أو عصفورة، ويوجد من تطلب رسم حيوانات مثل الذئب، وكل سيدة حرة فة اختياراتها وأقوم برسم ما يريدون وبالفعل نجحت فى ذلك.

وأشارت أية، إلى أن الرسوم تنتشر بين العرائس بشكل كبير جدا، وينشط الطلب علي الرسم على الأجساد فى فصل الصيف أكثر من الشتاء، لأن فى الشتا بالطبع الملابس ثقيلة وتخفي الحنة، إنما فى الصيف فهى تظهر بشكل واضح للسيدات داخل منازلهم، وجميع الأعمار يطلبون رسم الحنة.

وأضافت يوكا، أن في السابق كانت السيدات من أبناء النوبة هم فقط من يستطيعون الرسم بالحنة ويحترفونها بشكل كبير، ونجحت في دخول المنافسة ومع العمل والصبر وتطوير نفسي واستطعت التواجد وأكون مطلوبة للعمل من السيدات بمحافظة السويس، وأنا راضية جدا بما وصلت إليه وسعيدة للغاية بعملى.

وأكدت آية أن زوجها يشجعها باستمرار العمل والاجتهاد، وأن والد زوجها يقف بجانبها من خلال قيامة برعاية شقيقتها وغبنتها فى أوقات غيابها عن المنزل للعمل، مؤكدة أن تعاون الأسرة بأكملها لمساعدتها مهم للغاية من أجل النجاح.