أخبارشرق وغربمجتمعهي وهو

هالة السعيد: تدريب 100 من القيادات النسائية فى 45 دولة أفريقية

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن جهود الوزارة فى مجال التدريب وبناء القدرات جاءت فى إطار توجه أعم واشمل للدولة المصرية بالتوسع فى الاستثمار فى البشر، وتأهيل الشباب للقيادة، وتحقيق الهدف الاستراتيجى الذى حددته الحكومة بتوجيه وتكليف من القيادة السياسية وهو بناء الانسان المصري، وتنفيذاً لاستراتيجية التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030“.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الاثنين برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالي، والمخصصة لالقاء وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، بيانها حول موقف الوزارة من تنفيذ برنامج الحكومة (مصر تنطلق 2018-2020).

وأوضحت السعيد، أن الوزارة أطلقت مشروع بناء قدرات العاملين بالجهاز الإداري، حيث تم تصميم العديد من البرامج التدريبية، تشمل برامج تدريبية تستهدف الداخلين الجُدُد والقيادات الوسطى والقيادات العليا، علاوة على برامج مُتخصّصة للعاملين بالوحدات الإدارية الـمُستحدثة، أو بناءً على الاحتياجات التدريبية المطلوبة، وذلك بهدف رفع قدرات ومهارات جميع العاملين بالجهاز الإدارى للدولة وبالأخص الـمُنتقلين إلى العاصمة الإدارية الجديدة مع مراعاة بعد النوع الاجتماعى وتمكين المرأة. وخلُص المشروع إلى تدريب نحو 31 ألف موظف بالجهاز الإدارى للدولة على برامج عِدّة أبرزها: برنامج وطنى 2030، إلى جانب دبلومة القيادة التنفيذية للمرأة بالتعاون والشراكة مع برنامج الأمم الـمُتحدة للمرأة وجامعة ميزورى ستيت الأمريكية، وتخرجت منه 215 سيدة من القيادات النسائية تمثلن عدد من المحافظات (القاهرة- المنيا- الاقصر- بورسعيد- إسكندرية)، وسيتم استكمال البرنامج ليغطى باقى المحافظات تباعاً.

وفى إطار توجه الدولة لتعزيز العلاقات مع الدول الافريقية الشقيقة لفتت السعيد إلى أن البرنامج امتد ليشمل تدريب نحو 100 سيدة من القيادات النسائية فى 45 دولة افريقية، بالإضافة إلى ذلك نظم المعهد القومى للحوكمة والتنمية المستدامة التابع للوزارة عدداً من الدورات التدريبية المتخصصة لنحو 165 سيدة من الدول الافريقية الشقيقة.

وتابعت السعيد، أنه يأتى فى هذا الإطار كذلك تنفيذ دبلومة إدارة الأعمال التنفيذية للقيادات بالتعاون مع جامعة شيكاغو بوث الأمريكية، ودبلومة القيادة من أجل التميّز بالتعاون مع الجامعة الأمريكية فى القاهرة وجامعة كينجز كولدج البريطانية، وبرنامج مسئول حكومى مُحترف، ودبلومة وماجستير إدارة الأعمال الحكومية بالتعاون مع جامعة اسلسكا الفرنسية -1220 موظفاً حكوميًا دون سن 45 عام- وبرنامج الوكيل البرلمانى بالتعاون مع الاكاديمية الوطنية لـمُكافحة الفساد.

وأوضحت السعيد، أنه نظراً لأهمية مشروع التدريب وبناء القدرات، فقد تم إطلاق قاعدة بيانات للمُتدربين تحتوى على قائمة بالتدريبات التى تلقاها كل موظف فى الجهاز الإدارى للدولة، لتحديد إمكانياته واستغلالها، وتوجيه البرنامج التدريبى الـمُناسب له مُستقبلًا والاستثمار فيه على حسب احتياجه.

وأشارت السعيد، إلى إطلاق وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية مشروع “رواد 2030 ” وذلك تأكيداً لأهمية ودور الشباب فى المجتمع، ويهدف المشروع إلى بناء وتنمية قدراتهم ومهاراتهم لتمكينهم مــن تحويــل أفكارهــم إلــى مشــروعات علــى أرض الواقــع والاستفادة مــن طاقــاتهم للمُساهمة فى دعــم النمــو الاقتصــادي، وخلق فرص العمل، حيث تم تقديم المساعدة لنحو700 مشروع، وتوفير نحو 25 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة من خلال هذه المشروعات، وتم الوصول إلى أكثر من 350 ألف شاب وفتاة من خلال حملة ابدأ مستقبلك للتوعية بأهمية ريادة الأعمال، كما استفاد نحو 340 شاباً وفتاة، من البرامج التى اطلقها المشروع لدراسة الماجستير فى ريادة الأعمال، وتخرّجت الدفعات الأولى من هذه البرامج عام 2020، علاوة على إنشاء 9 حاضنات أعمال، فى مجال  الذكاء الاصطناعى والسياحة، بالإضافة إلى حاضنة مصريــة أفريقيــة واحتضان 25 مشروعاً فى السياحة والذكاء الاصطناعي.

وأضافت السعيد، أنه استكمالاً لدور الوزارة فى بناء القدرات والتطوير المؤسسي، جاءت “جائزة التميز الحكومي” لدورتين متتاليتين (2020،2019) بهدف تحفيز ونشر ثقافة الجودة والتميّز فى الـمُؤسّسات الحكومية، وتم فى هذا السياق، زيادة أعداد جوائز التميّز من 15 جائزة فى الدورة الأولى إلى 19 جائزة فى الدورة الثانية، بنسبة زيادة بلغت 27%، وزيادة أعداد الـمُتدرّبين من 3699 مُتدرّباً فى الدورة الأولى إلى 6660 مُتدرّباً فى الدورة الثانية بنسبة زيادة 80%.

ولفتت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى إطلاق مبادرة ” كن سفيرا” والتى تستهدف نحو 1000 شاب وفتاة من كافة المحافظات المصرية، سعياً لنشر ثقافة التنمية المستدامة وبناء القدرات الوطنية فى هذا المجال من خلال سلسلة من الدورات التدريبية لمختلف قطاعات المواطنين خصوصًا الشباب، وقد تم فتح باب التقدم للدفعة الأولى من المبادرة لشباب الجامعات وأعضاء الكشافة والاتحادات الطلابية والخريجين من سن 18-35 عاماً، وتقدم لهذه الدفعة نحو 7 آلاف شاب وفتاة.

وأوضحت السعيد أنه فى أطار الحديث عن بناء القدرات وكذلك توفير البحوث والدراسات التنموية يعمل معهد التخطيط القومى – وهو الذراع الأكاديمى والبحثى للوزارة – على إصدار التقارير العلمية والتنموية، وتنفيذ البرامج التدريبية وبرامج الماجستير المهنى والأكاديمى والتى تسهم فى توفير الكوادر المتخصصة فى مجالات التخطيط والتنمية.