أخبارألبوماتبالهنا والشفارياضة وفيتنسصحة وجماللايف ستايلمجتمع

5 أسباب وراء زيادة الوزن في الشتاء

يلاحظ خبراء التغذية أنّ العديد من الأفراد، يعانون من زيادة في الوزن في موسم الشتاء. هذه المشكلة تنجم عن عوامل عدّة، منها يتعلق بالوراثة وهرمونات الجسم، ومنها يرتبط بطريقة تنظيم الشخص وجباته ونوعيتها خلال الشتاء.. فهل هذا يرتبط بحاجة الجسم أكثر إلى الحلويات؟ أم ينخفض معدل الحرق لدى الفرد؟

انطلاقًا من التساؤلات حول هذا الموضوع، يوضح أخصائيو التغذية الأسباب التي تؤدي إلى زيادة وزن الأفراد أثناء الموسم البارد.

أولاً: اكتئاب الشتاء (Seasonal affective disorder- SAD)

في أغلب الأحيان، يبدأ ما يعرف باكتئاب الشتاء، بعد مضي فترة الأعياد والعودة إلى الروتين الطبيعي والطقس البارد المرافق لهذه الفترة. وبالتالي، ينعكس على الهرمونات التي يفرزها الجسم، ما يؤدي إلى تأثيرات هرمونية على معدل هرمون الميلاتونين الذي ينتجها الجسم لدى بعض الأشخاص. وينتج عنه حدوث خلل في الناقلات العصبية في الدماغ (neurotransmitters)، مثل النوربينفرين والسيروتونين والدوبامين.

كذلك، يلعب هرمون السيروتونين دوراً في تنظيم الحالة المزاجية، وقد تنخفض مستوياته استجابة لقصر النهار، ما يؤدي إلى ظهور أعراض الاكتئاب. هذا ويعاني بعض الأشخاص من الرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات خلال هذه الفترة، إذ تساعد هذه الأطعمة، إضافة إلى الشوكولا، على تحسين المزاج. إلا أنّ الإكثار منها يؤدي إلى زيادة الوزن.

ثانيًا: قلة الحركة

يرتبط فصل الشتاء بقلة الحركة، إذ يفضل كثر الجلوس في المنزل واحتساء مشروب ساخن بدلاً من ممارسة الرياضة، ما يؤدي إلى اكتساب الوزن.

ثالثًا: زيادة الرغبة في تناول الطعام

خلال موسم الشتاء، تزداد عملية الأيض من أجل حرق المزيد من الطاقة، لتثبيت درجة حرارة الجسم وبقائه دافئاً، ما يعني أننا نحتاج إلى المزيد من الطعام لتلبية متطلبات الجسم الإضافية للطاقة.

 لذا، يشعر الأفراد بالجوع ويختارون الأطعمة التي تشعرهم بالراحة وتساعدهم في مواجهة البرد، وغالبًا ما تكون غنية بالسكريات والكربوهيدرات.

رابعًا: عدم التعرض للشمس

تشير الأبحاث إلى أن نقص فيتامين “د” يؤدي إلى زيادة الوزن. وفي فصل الشتاء، تنخفض معدلات هذا الفيتامين نتيجة عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس والطقس الغائم، ما يساهم في زيادة الوزن.

خامسًا: قلة شرب الماء

من المعروف أنّ احتساء الماء يساهم في رفع معدل الأيض في الجسم، والعكس صحيح. لذا، إنّ قلة شرب الماء في أشهر الشتاء تساهم في اكتساب بعض الكيلوغرامات نتيجة الطقس البارد. هذه المشكلة التي ترافق كُثر في الطقس البارد تؤدي إلى انخفاض استهلاك المياه، الذي ينعكس بدوره في الجفاف والإحساس بالتعب.

بناءً على هذه الأسباب، يزداد وزن الجسم في فصل الشتاء. لذا، يجب عدم حرمان الجسم كوسيلة لفقدان الوزن. بل على عكس ذلك، من الأهمية بمكان تناول المأكولات باعتدال إضافة إلى ممارسة الرياضة لمدة ثلاثين دقيقة في اليوم، وشرب حاجتك من الماء أيضًا. كذلك، تنصح باستبدال الشوكولاته الساخنة بالشاي أو الزهورات، ما يساعد على تجنب زيادة الوزن.