رياضة وفيتنسصحة وجمالفرسان الإرادة

التصلب المتعدد.. أعراض وعلاج

التصلب المتعدد مرض يصيب الأعصاب، وينتج عن مهاجمة جهاز المناعة بالجسم للجهاز العصبي، فيتلف الطبقة الخارجية للأعصاب، مما يصيب عملية التواصل بين الدماغ وباقي أجزاء الجسم.

السبب الرئيسي لمرض التصلب اللويحي المتعدد لم يزل غير معروف، إلا أنه يتأثر بالحرارة، لذا ينتشر أكثر في المناطق مرتفعة الحرارة.

وتعد النساء أكثر عرضة للإصابة به عن الرجال، حيث يؤثر على المخ والحبل الشوكي والأعصاب البصرية بالعين، فضلاً عن تأثيره السلبي على مختلف وظائف الجسم الأساسية.

تعرّفي في الآتي على أعراض وعلاج التصلب المتعدد..

أعراض التصلب المتعدد

مرض التصلب المتعدد يصاحبه ظهور مجموعة من الأعراض، والتي تظهر على الأشخاص من عمر 20 إلى 40 سنة، وتزداد هذه الأعراض حدة مع التقدم في العمر.

ومرض التصلب اللويحي المتعدد هو عبارة عن هجمات تصيب مناطق مختلفة في الجسم، وتختلف من مريض لآخر؛ فبعض الأشخاص المصابين به قد يشعرون في البداية بشدّ العضلات، سواء العلوية أو السفلية، وقد تؤثر على البعض بشكل قوي، وتجعلهم غير قادرين على الحركة أو المشي.

ويسبب مرض التصلب المتعدد فقدان وخلل التوازن، ضعف النظر، وتصبح الرؤية غير واضحة أو مزدوجة، وقد يصل الأمر إلى فقدان كامل للبصر، فضلاً عن مشاكل في القلب والرئتين.

وهناك أعراض أخرى لمرض التصلب اللويحي المتعدد، ومنها:

– تغيرات في الإحساس مثل التنميل، والوخز.

– اضطرابات في النطق.

– مشاكل في التبول، وخاصة أثناء النوم.

– اضطرابات في الأمعاء.

– الشعور بالتعب والإعياء الشديد.

علاج التصلب المتعدد

لا يوجد علاج شاف تماماً من مرض التصلب اللويحي المتعدد، غير أنّ العلاج الطبيعي يمكن أن يخفف من أعراض المرض قدر الإمكان؛ إذ ينصح الطبيب بأخذ أدوية، سواء بشكل مستمر أو متقطع؛ للمساعدة على تخفيف الهجمات، ومعالجة النوبات التي ترافقها، وإبطاء مسار المرض.

وبحسب الأطباء المتخصصين، فإن العلاج الطبيعي والتمارين الرياضية من الطرق والأساليب المهمة التي يجب أن يتبعها المرضى المصابون بالتصلب المتعدد، حيث إنّ الحفاظ على مرونة العضلات من الأمور الضرورية؛ ليكون الأشخاص قادرين على مواجهة المرض، فضلاً عن الشعور بالراحة، والحفاظ على قيام الجسم بوظائفه.