أخبارألبوماتالنص الخشنفن وثقافةهي وهو

  “عذراء السينما المصرية”.. قصة زواج وانفصال ماجدة وإيهاب نافع  

نصح المنتجون والمخرجون الفنانة ماجدة فى بداية حياتها الفنية بعدم الزواج اهتماما بنجوميتها، ولذلك حرضوها ونصحوها بأن تؤجل أية مشروعات للزواج لتكتسب لقب عذراء السينما المصرية وسط موجة زواج زميلاتها بأكثر من زوج.

إلا أنه وخلال سنوات قليلة وقعت ماجدة فى حب الطيار الوسيم إيهاب نافع، وترجع قصة اللقاء بينهما الى حفل اقيم بسفارة الاتحاد السوفيتى بالقاهرة لتجتمع ماجدة على أحد الموائد مع الطيار إيهاب نافع بأناقته ووسامته، ويجرؤ الطيار على الحديث مع ماجدة معجبا بأناقتها وذوقها الرفيع فى اختيار ملابسها.

 

ويتبادلان الحوار وسط وجود الحاضرين من ضيوف الحفل ويطلب منها توصيلها إلى بيتها بعد انتهاء الحفل فالوقت متأخر، وتركت ماجدة سيارتها لتركب مع إيهاب فى سيارته ويتبادلا أرقام التليفونات، وتبادلا الحب، وتم الزواج عام 1963، واشتركا فى أربعة أفلام، منها “الحقيقة العارية” و”النداهة”.. إلا أن نهاية الزواج كانت قريبة.

 

أصابت عين الحسود ماجدة وإيهاب نافع، فقد سافر إيهاب إلى بيروت، وقرر لأسباب سياسية عدم الحضور ثانية الى القاهرة، بينما بقيت ماجدة فى مصر لتواصل مشوارها الفنى من نجاح إلى نجاح، وأصر إيهاب الذى كان يغار من نجاحها أن تسافر ماجدة إليه هى وابنتهما غادة لتعيشا معه فى بيروت.

 

بالفعل سافرت ماجدة اليه ولكنها كانت قد قررت إنهاء هذا الزواج بعد ان سمعت قصص غرامياته فى لبنان، وفى يوم وصولها لبت دعوة زوجها للعشاء فى احد الفنادق ثم قامت لترقص معه التانجو وبين ذراعيه أخبرته، والدموع فى عينيها، أنها قررت عدم ترك القاهرة وأن قرار بقائها فى مصر لا رجعة فيه، وهددها إيهاب بالانفصال وهو يعلم شدة حبها له، وردت ماجدة بأنها لا تمانع هذا الانفصال ويمكن أن يظلا أصدقاء من أجل ابنتهما.

 

تم الطلاق بكل هدوء، بلا ضجة أو مشاكل لقد كان النجمان على مستوى المسئولية حتى سمى طلاقهما بالطلاق الأبيض.

وعلق نافع على الطلاق: لم أكن أستطيع العودة بسبب خلافات مع القيادة السياسية، فعشت في بيروت وظلت هي في القاهرة، وقد رفضت الحياة العائلية مع ابنتنا وفضلت الأضواء والشهرة، ولم يكن ذلك مناسبا لي فانفصلنا فى هدوء.

 

وقالت ماجدة: أنا من صمم على الانفصال لأنه كان دائم السفر بجانب عمله كطيار قبل اندماجه في عالم الفن، وأنا كأي زوجة تريد زوجها بجانبها وإن احتاجت له تجده بجوارها والكثير من الناس فسّر انفصالنا وقتها بسبب غيرتي الشديدة عليه لوسامته الشديدة، وهذا غير صحيح بالمرة فأنا لدي من الثقة والاعتزاز بنفسي ما يحول دون ذلك.

 

وظل لقب عذراء الشاشة ملاصقا للفنانة ماجدة سنوات طويلة.. رغم زواجها وطلاقها حتى أنها لم تكرر التجربة، ولم تتزوج ثانية حتى رحلت فى مثل هذا اليوم من العام الماضى 2020.