آراء حرةأخبارشرق وغربهايد بارك

أمل مسعود تكتب: المرأة وطن

المرأة خُلقت ساعيةً.. فما صلح بيتٌ إلا وفيه امرأةٌ صالحةٌ؛ فالمرأة هي القيادة والأم والزوجة والأخت.. وصفها اللهُ في سورة “يوسف” بالشمس.. فالمرأةُ هي الوتد والحصن.. تواسي وهي مهمومة، وتداوي وهي متعبة، وتصبر على البلاء والألم.

 

فالمرأةُ في وظيفتها أقوى وأخلص، وهي مبدعةٌ في كل مكان.. فالمرأة زهرة الربيع وروح الحياة.. هي العطر الجميل، وهي الملكه المتوجة، فعندما تتبنى منظمة تضامن الشعوب الأفروآسيوية فكرة إنشاء اتحاد للمرأة، فهي تحلم بوطن قوي لايوجد فيه مكان لعاطل أو يائس.

ولكي يقوم الاتحاد بدوره في بناء البلدان وتقويم وتعليم شعوبها وأهلها في نيل الحقوق في الحياة والصحة والتعليم والتمثيل السياسي والبرلماني، بالإضافة إلى تنمية المرأة والنهوض بدورها في الدول الأعضاء وبناء القدرات والمهارات والكفاءات في مجال تنمية المرأة، وتمكينها ومساندة ودعم الجهود الوطنية.

 

بالإضافة إلى إنشاء شبكة معلومات لتمكين الدول الأعضاء من التعرف على الخبرات المختلفة بقضايا المرأة، من خلال التعاون مع منظمات المجتمع المدني فالمرأة هي بوصلة التقدم في أي دولة، وعنوان الرقي والحضارة، فلا تنمية لمجتمع لاتكون المرأة فيه مساوية في الحقوق والواجبات وصاحبة عطاء مستمر.

فقوة المرأة من شأنها أن تحرك الجبال.