أخبارشرق وغربعظيمات ماسبيرومجتمع

وفد رفيع المستوى يضم أمل مسعود للقاء أبو الغيط لطرح رؤية “العربي الأفريقي للزراعة”

أكد الدكتور خالد شعبان طرخان، الأمين العام المساعد للمجلس العربي الافريقي للزراعة والشراكة من أجل التنمية، أنه تم تشكيل وفد رفيع المستوى من أعضاء المجلس؛ استعدادًا للقاء المرتقب مع الدكتور أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، لعرض الرؤية التي قام بإعدادها المجلس العربي الأفريقي للزراعة والشراكة من أجل التنمية، بكافة محاوره السياسية والاقتصادية والتنفيذية، والمبادرات التي طرحها ويطرحها المجلس على الأمين العام تفصيليا تمهيدا لعرضها على المجلس الوزاري والقمة العربية الاقتصادية المقبلة.

 

وأوضح د. طرخان، في تصريحات له اليوم الاثنين ١٣سبتمبر، أن الوفد يتكون من الأعضاء: اللواء أ.ح. مجدي علي أبو المجد، قائد سلاح المظلات السابق، رئيس المجلس العربي الأفريقي للزراعة والشراكة من أجل التنمية.. اللواء الشافعي محمد حسن أبو عامر، مساعد وزير الداخلية الأسبق، نائب رئيس المجلس.. الدكتور أيمن فريد أبو حديد، وزير الزراعة الأسبق، نائب رئيس المجلس.. السفيرة هادية صبري، وزير مفوض بجامعة الدول العربية، رئيس قطاع الشئون الأفريقية.

كما يضم الوفد: الدكتور خالد محمود أبو زيد، المدير الإقليمي لسيداري، نائب رئيس المجلس للشئون الخارجية.. الإعلامية أمل مسعود، نائب رئيس الإذاعة، مدير عام العلاقات العامة والإعلام وفنون الاتصال.. والدكتور خالد شعبان طرخان، منسق عام التعاون بين الزراعة والري، الأمين العام المساعد.

 

المعروف أن المجلس يعد أكبر كيان تنموي اقتصادي يقود قاطرة التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة عربيًّا وأفريقيًّا لتحقيق الأمن الغذائي لكافة الدول الأعضاء والراعي الرسمي للمجلس جمهورية مصر العربية، دولة المنشأ والتأسيس والمقر، والتي تسعى لتحقيق نهضة اقتصادية تكنولوجية ولوجستية حديثة وغير مسبوقة تلبي طموحات الدول الأعضاء على كافة مستويات ومسارات التنمية الاقتصادية.

وأشار الأمين العام المساعد للمجلس العربي الأفريقي للزراعة إلى أن الاجتماع التمهيدي المقبل سيستعرض مجموعة أفكار تنموية لخدمة التعاون الاقتصادي في كافة المجالات الزراعية العربية والأفريقية، في إطار رؤية الدولة المصرية لدعم هذا التعاون الوليد لتحقيق آمال وطموحات الشعوب العربية والأفريقية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأوضح طرخان أن المجلس يعد انطلاقا للعمل العربي الأفريقي المشترك في القطاع الزراعي لتجميع الفكر الزراعي العربي الافريقي وتبادل الرؤى والخبرات والاستشارات العلمية والفنية، وتبادل الخبرات والمعلومات العلميه بين جميع الدول العربية والأفريقية، وخاصة في أمور تخص الموارد الطبيعية، مشيرًا إلى أن وحدة اللغة للدول العربية والأفريقية، وتقارب الثقافة والأديان والظروف البيئية والاجتماعية والاقتصادية أوجدت مناخاً ملائماً لضرورة تفعيل هذا التقارب في مواجهة كافة التحديات من خلال تأسيس المجلس العربي الأفريقي للزراعة والشراكة من أجل التنمية.