أخبارألبوماتالنص الخشنشرق وغربعظيمات ماسبيروفن وثقافةمجتمعهي وهو

الهيئة الاستشارية لـ “الأفروآسيوي للمرأة” تدعو لتذويب الفوارق بين الثقافات من أجل تمكين النساء

دعت الدكتورة سوزان القليني، أستاذ الإعلام، ورئيس الهيئة الاستشارية العليا للاتحاد الألإريقي الآسيوي للمرأة، إلى تعزيز العلاقات مع المنظمات والمؤسسات والجمعيات والهيئات النسائية في قارتي أفريقيا وآسيا، والعمل على استقطاب عضويات جديدة للاتحاد، وتوسيع قاعدة المشاركات؛ الأمر الذي يدعم أداء الاتحاد لرسالته من أجل تمكين النساء، ويسهم في تذويب الفجوات وتجسير الفوارق بين الثقافات.

 

وأشادت الهيئة الاستشارية العليا للاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة، في اجتماعها الثاني، الليلة الماضية، بجهود الأمين العام الإعلامية أمل مسعود، نائب رئيس الإذاعة المصرية، والإنجازات المتوالية التي تتحقق كل يوم على أرض الواقع.

ودعت الدكتورة سوزان القليني، التي ترأست الاجتماع الذي عقد عبر تطبيق “زووم”، إلى انتهاج نفس الخط الذي تحرص عليه الأمين العام في العمل من أجل تحقيق أهداف الاتحاد، وفي المقدمة منها تمكين المرأة على كل المستويات، وحمايتها من الممارسات غير اللائقة مثل العنف والتحرش، وتطبيق المساواة الكاملة بينها وبين الرجل.

وحضر الاجتماع كل من: الدكتورة سعاد عبد الوهاب “الكويت”، وحنان زقزوق “السعودية”، والدكتورة حنان الشيخ “الأردن”، والدكتورة أمل ملحم “سوريا”، الدكتورة آمنة فزاع “السودان”، أخويرة “ليبيا”،  الدكتورة منى الربيعي “العراق”، سهيلة الحارب “قطر”،  وسلمي بو خمسين “السعودية”، وسمية اندي “الأردن”، والدكتورة هالة جمال “البحرين”، والدكتورة ناهد سليم “مصر”، والدكتورة نرمين فوزي “مصر”، والدكتورة ريهام يحيى “مصر”، والدكتورة لبنى خيري “مصر”، والدكتورة هبة الديب “مصر”، سعاد صالح “مصر”،  والدكتور عادل عبد العزيز “مصر”، اللواء أشرف نزيه “مصر”، الدكتور علي عبده “مصر”، ومحمد أبو المجد “مصر” المستشار الإعلامي والمدير المالي والإداري للاتحاد.

 

كما حضر نائبًأ عن الإعلامية أمل مسعود، الأمين العام للاتحاد، الإعلامي خالد سالم، كبير المخرجين بالتليفزيون المصري.

وبدأ الاجتماع بالترحيب بالأعضاء الجدد ، وقدمت د. القليني عرضا مبسطا عن المنظمة وتاريخها وأهدافها ورؤيتها ورسالتها، وتحديد محورين للعمل، وهما؛ الأول: تنمية الأسرة في شتى المجالات، والثاني تمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيًا وسياسيا  فضلا عن الحماية الاجتماعية لها ضد التمييز والعنف والتنمر والتعصب.

 

وأعلنت د. سوزان القليني عن تشكيل المكتب الفني للهيئة العليا وإنشاء لجان في جميع الدول الأعضاء في الهيئة الاستشارية للاتحاد، على أن ينضم اليها أعضاء فرعيون ومتطوعون، وذلك من أجل إقامة برامج توعوية وندوات ومؤتمرات ومحاضرات وأنشطة تعزيزية، ويأتي كل ذلك في إطار الخطة التنفيذية لعام ٢٠٢١- ٢٠٢٢ .التي يبدأ تنفيذها من سبتمبر  2021..كما تم عرض الموقع الإلكتروني الخاص بالهيئة ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به لمقترحات الاعضاء.

 

واختتمت الدكتورة سوزان القليني رئيسة الهيئة الاستشارية العليا الاجتماع الثاني بتوجيه الشكر والتقدير والتحية إلى الدكتور حلمي الحديدي، رئيس منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية،  والإعلامية أمل مسعود، الأمين العام للاتحاد، والأمينين المساعدين المهندس خالد فراج، والإعلامي خالد سالم، لجهودهم الكبيرة خلال الشهر الماضي في إعلاء شأن الاتحاد من خلال توقيع الاتفاقيات مع الجهات المختلفة التي تدعم قدرات المرأة والفتاة في الدول الاعضاء .

 

كما توجهت بالشكر إلى الدكتورة إيمان غصين من لبنان لنشاطها البارز منذ بدء أعمال الهيئة الاستشارية العليا وكذلك وجهت الشكر إلى الكاتب الصحفي محمد أبو المجد، المستشار الإعلامي، ولجميع أعضاء اللجنة للحضور والمشاركة من الدول الأفريقية والآسيوية المختلفة..وانتهي الاجتماع بتحديد جدول الاعمال للاجتماع القادم الذي يشهد انطلاق الأنشطة التنفيذية.