أخبارفتاوىلايف ستايلهي وهو

دار الإفتاء: صلاة المرأة مكشوفة القدمين جائزة

قال الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك اعتقادا خاطئا لدى البعض أن المرأة إذا صلت وقدماها مكشوفتان تبطل صلاتها، مشيرا إلي أن الفقهاء اتفقوا على أن القدمين عند الأحناف يجوز كشفها فى الصلاة لأنها مثل اليدين.

وأضاف عبد السميع، خلال فتوى مسجلة له، فى إجابته عن سؤال ( هل تبطل صلاة المرأة إذا كُشفت قدمها؟)، أن المرأة إذا كشفت قدمها أثناء الصلاة فهذا ليس بحرام، حيث أنه يجوز كشف القدم على مذهب الأحناف قياسًا للقدم على اليدين.

وقد أشار الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء، إلى أن هناك اختلافًا بين الفقهاء حول ستر المرأة قدميها أثناء الصلاة، فهناك من قال بوجوب ستر قدميها وهناك من قال لا يشترط ذلك، فقال الشافعية والمالكية والحنابلة قالوا إنه يجب على المرأة أن تغطي قدميها أثناء الصلاة وهذا الأحوط ولكن الأحناف قالوا إن قدم المرأة ليست بعورة من تترخص وتجد صعوبة في ذلك فلتأخذ برأي أبو حنيفة أنه يجوز للمرأة أن تصلى وقدماها مكشوفتان.

ورد سؤال للشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء من سائلة تقول: “ما حكم ظهور قدم المرأة وهي تصلي في الغرفة؟”.

أجاب أمين الفتوى، خلال فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار، أنه لا مانع شرعًا من ذلك، وهو مذهب الحنفية سواء في الصلاة أو في خارج الصلاة.

وتابع: مسألة ظهور قدم المرأة في الصلاة مسألة خلافية بين الفقهاء ، فقد ذهب الجمهور إلى أن قدمي المرأة عورة فعلى المرأة أن تستر قدمها في الصلاة ، ولكن الحنفية ذهبوا إلى أنهما ليسا بعورة.