أخبارشرق وغربهايد باركهي وهو

السيدة الأولى الموريتانية تدعو لوقف العنف ضد المرأة

دعت السيدة الموريتانية الأولى الدكتورة مريم فاضل الداه إلى وقف العنف ضد النساء.

جاء ذلك في كلمة، الإثنين، ألقتها زوجة الرئيس الموريتاني – على هامش إطلاق مشروع لتمكين المرأة الموريتانية – يموله البنك الدولي بستين مليون دولار، قائلة: “نطالب بضرورة محاربة العنف ضد النساء والعمل على استفادتهن من صحة إنجابية نوعية وشاملة ودعم اقتصادي خاص بهن وتضافر الجهود من أجل تغيير العقليات والمسلكيات العائقة في وجه تعليم البنات واندماجهن الفعال في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية”.

كما دعت الدكتورة مريم فاضل الداه، إلى ضرورة تمثيل أفضل للمرأة في مواقع صنع القرار لمؤسساتنا العربية المختلفة، معتبرة أن ذلك التمثيل لا يزال حتى يومنا هذا دون المستوى المطلوب.

وأوضحت بنت الداه – خلال مشاركتها عبر تقنية الفيديو، في المؤتمر الثامن لمنظمة المرأة العربية برعاية الرئيس اللبناني – أن المرأة تواجه في عدة بلدان عربية، مصاعب دون الحصول على تعليم عالي الجودة يؤهلها لتولي المناصب السامية وللإسهام في البحث العلمي والأكاديمي.

وأشارت ذات المتحدثة إلى أن قضية العنف الأسري والزواج المبكر، يجب أن لا تظل من المواضيع المسكوت، مؤكدة أنه “لا مناص من مواجهتها ومعالجتها بشجاعة وبإرادة قوية”.