أخبارأمومة وطفولةالنص الخشنهي وهو

د. مايا مرسي: المرأة تتمتع بإرادة سياسية غير مسبوقة.. وصوتها أصبح أعلى الآن

أشادت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، بقرار المجلس الأعلى للهيئات القضائية، بدء عمل المرأة في مجلس الدولة والنيابة العامة مطلع أكتوبر المقبل، واصفة إياه بأنه «يسعد القلوب».

وقالت مرسي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مانشيت»، الذي تقدمه الإعلامية رانيا هاشم عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء السبت، إن «المرأة المصرية تتمتع بإرادة سياسية غير مسبوقة»، لافتة إلى أن العصر الحالي «العصر الذهبي للسيدة المصرية».

وأضافت أن المجلس يرغب في الوصول إلى تحقيق المساواة بين الرجال والسيدات في مواقع اتخاذ القرار، قائلة إن حل مشكلات المرأة بشكل نهائي مرتبط باحترامها وتقديرها دون أي وجه للتمييز.

وذكرت رئيس القومي للمرأة، أن هناك رغبة سياسية لتغيير الواقع الراهن عبر القوانين والتشريعات واتخاذ قرارات تاريخية، مضيفة أن «صوت المرأة أصبح أعلى بسبب وجود سبل تواصل مختلفة».

وأوضحت أن المجلس يتلقى الحكايات والشكاوى على الخط الساخن ومواقع التواصل الاجتماعي؛ لحل المشكلات التي تواجه المرأة، مشيدة بالتعاون الكبير مع وزارة العدل ومجلس الوزراء.

وأكدت أن «الفتاة ستحصل على حقها الذي تطالب به وفقًا للقانون بنسبة 100% الآن»، معلقة: «محدش يستضعف المرأة المصرية، البنت المصرية لها صوت الآن وهناك إرادة سياسية تريد إخراج أفضل ما فيها».

وبالنسبة لقانون الأحوال الشخصية شددت على أن القيادة السياسية لن تسمح بخروج قانون غير منصف للحلقة الأضعف وهي الأطفال، معلقة: «نحاول الحفاظ على حق الطفل في بيئة انتهت بها سبل العشرة بين الأم والأب».

وقرر المجلس الأعلى للهيئات القضائية، الذي انعقد برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، الأربعاء، بدء عمل المرأة في مجلس الدولة والنيابة العامة مطلع أكتوبر المقبل، وكذلك مع اعتبار يوم الأول من أكتوبر من كل عام يوما للقضاء المصري.