أخبارشرق وغربعظيمات ماسبيرومجتمع

“الأفروآسيوي للمرأة” يدين العدوان على الفلسطينيين ويشيد بالدور المصري في الأزمة

 

أشادت الأمانة العامة للاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة بقوة وحسم الدور المصري في الأزمة الفلسطينية؛ والذي يؤكد أن مصر كانت ولن تزال قلب العروبة النابض وحصنها المنيع، والذي يقف بكل ثبات في مواجهة المؤامرات والاعتداءات التي تستهدف الثوابت والمقدسات والقومية العربية.

 

وثمنت الأمانة العامة، برئاسة الإعلامية أمل مسعود، نائب رئيس الإذاعة المصرية، غاليًا التحركات السريعة من قبل القيادة السياسية المصرية، والتي بدأت تحركًا عاجلاً لإنقاذ المدنيين في فلسطين من العدوان الإسرائيلي الغاشم، استكمالاً للدور التاريخي لمصر تجاه القضية الفلسطينية منذ عام 1948، وحتى الآن.

 

وأكدت أن القيادة السياسية المصرية ضربت أروع الأمثلة في المسئولية والإنسانية بفتح معبر رفح اليوم لاستقبال المصابين والجرحي وعلاجهم في مصر في أروع صورة من صور تقديم الدعم المعنوي والطبي والإنساني لأبناء فلسطين الشقيقة.

 

وأشارت أمل مسعود إلى أهمية التحركات التي تقوم بها مصر، ووزير خارجيتها سامح شكري، على إثر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والعدوان الإسرائيلي الغاشم والمجهودات الدبلوماسية والسياسية التي تقوم بها الخارجية المصرية، والتنسيق والتشاور المستمر بين كافة الأطراف المعنية وكذلك الأقطاب العربية والدولية المؤثرة في صنع القرار بهدف وقف العدوان على المدنيين العزل في فلسطين المحتلة.

 

وأدانت العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين العزل في فلسطين المحتلة، مؤكدة أنه على العالم والأمم المتحدة والضمير الإنساني أن يتحمل مسئولياته تجاه جرائم الحرب الإسرائيلية التي ترتكب ضد مواطنين عزل وان ينقذهم من آلة الحرب التي تحصد أرواح الأبرياء كل دقائق.

 

وطالبت باستصدار قرار فوري من مجلس الأمن بإيقاف العدوان على المدنيين العزل في كافة المدن الفلسطينية، وأن يكون هناك حسم في ردع إسرائيل عن الأعمال التخريبية التي يندي لها الجبين الإنساني ولا يقبلها أي دين أو أو ضمير يقظ.