أخبارألبوماتأمومة وطفولةعظيمات ماسبيروفن وثقافةمجتمع

أمل مسعود: المشروع الرئاسي لتطوير القرى ضرورة لتحقيق التنمية المستدامة

في تصريحات خاصة خلال ترؤسها للقافلة الطبية بـ "دقرون"

أشادت الإعلامية أمل مسعود، الأمين العام للاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة، ونائب رئيس الإذاعة المصرية، بالمشروع الرئاسي لتطوير قرى الريف المصري، مؤكدة أنه يعمل على الارتقاء بجودة حياة المواطنين وتحسين مستوى المعيشة، وتحقيق السلام والأمن المصري باعتباره أولوية قصوى للأمن على المستويين الوطني والإقليمي كضرورة لتحقيق التنمية المستدامة، كما يستهدف المشروع إقامة اقتصاد قوي تنافسي ومتنوع قائم على المعرفة من خلال التحول الرقمي ورفع مرونة وتنافسية الاقتصاد.

وأوضحت “مسعود”، في تصريحات صحفية، أثناء ترؤسها لقافلة طبية موسعة بعدد من قرى محافظة الغربية، ومنها قرية “دقرون”، أن مشروع تطوير القرى المصرية يأتي ضمن مبادرة “حياة كريمة”، التي أطلقها  السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في ٢ يناير عام ٢٠١٩ لتحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة.

 

 

وأشارت إلى أن فعاليات اليوم السابع من شهر رمضان المعظم تضمنت العديد من الإنجازات، مثل: توقيع الكشف على عشرات الأطفال، للاطمئنان على صحة قلوبهم، وأخذ الاحتياطات الكفيلة بالوقاية من إصابتهم بالأمراض الشائعة وعلى رأسها روماتيزم القلب، كما تم توقيع الكشف المبكر على المواليد والرضع، إضافة إلى الكشف عن صحة الجنين وقلبه للسيدات الحوامل.

كما عقدت ندوة توعوية بعنوان: “لا لختان الإناث”، تحدثت خلالها الداعية الإسلامية د. نيفين مختار، وتضمنت كلمة من نائب أمين عام للاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة إيمان المنير، حول “مرض التوحد”، وسبل التعامل معه، ونصائح لأولياء أمور الأطفال المتوحدين، وبحضور شعلة النشاط مي فريد.

 

وشهدت فعاليات اليوم أيضًا، توزيع مواد غذائية، وكراتين رمضان وعصائر ولحوم، وكذلك توزيع ماسكات على الأهالي.

وألقت الإعلامية أمل مسعود كلمة حول خطط دعم السيدات والشابات وتعليمهن الحرف اليدوية البسيطة تمهيدًا لإنشاء مشروعات صغيرة، ومتناهية الصغر التي تستطعن إدارتها من منازلهن؛ لتحقيق التنمية المستدامة داخل القرى، وتحقيق الاكتفاء الذاتي المادي للأهالي، والسيدات المعيلات.