أخبارأمومة وطفولةفرسان الإرادةفن وثقافةهي وهو

ورحلت ماما جميلة.. ماذا تعرف عن رائدة أدب الأطفال ؟

رحلت عن عالمنا أمس، الأحد، الكاتبة الصحفية الكبيرة جميلة كامل، الشهيرة بـ “ماما جميلة” أحد أبرز الرواد التاريخيين لأدب الأطفال فى مصر، والتى قادت مشروع تمصير “مجلة سمير”، واهتمت ببناء وجدان العديد من الأطفال.
والراحلة الكبيرة هى زوجة المفكر الموسوعى الكبير الدكتور على الراعي، ووالدة كل من: الدكتور أحمد الراعي، والكاتبة الصحفية ليلى الراعي، وشغلت جميلة كامل، منصب رئيس تحرير مجلة سمير، التابعة لمؤسسة دار الهلال، ونجحت “ماما جميلة” طوال مشوارها الحافل فى ترسيخ مشروعها كإحدى رائدات أدب الأطفال وصحافة الطفل فى مصر.
اشتهرت “ماما جميلة” بسبب نجاحها الكبير فى سلسلة “أولاد وبنات” الصادرة عن دار المعارف، كما أثرت المكتبة العربية بالمؤلفات والترجمات، من أبرز ترجماتها كتاب “مسرح الأطفال.. فلسفة وطريقة” الصادر عن المشروع القومى للترجمة.
قدمت خلال رأستها لتحرير المجلة على صفحتها توليفة من القصص المتنوعة مثل: عنترة بن شداد، تنابلة الصبيان، سمير وتهته، دندش وكراوية، زغلول أفندى والشاويش بركات، واهتمت كذلك بقصص التراث، وحرصت أيضا على تقديم الفكاهة والكوميكس التى تبعث البهجة والضحك، أما الهدايا فكانت ركنا أساسيا مهما بالنسبة لها، وكانت فرصة للابتكار والابداع من جانب فريق العمل، ولم يتراجع التوزيع رغم تمصير المجلة.
وأوضحت الكاتبة الراحلة فى تصريحات سابقة: “ابتكرنا فى مجلة سمير أبطالا قوميين، ونافست سلسلة أولاد وبنات قصص الألغاز، كما أسعدنى أن تسير ابنتى ليلى الراعى على الدرب نفسه الذى سرت فيه، وتصبح مثلى رئيس تحرير مجلة أطفال وتنجح فى عملها، فالعمل فى مجال الأطفال له خصوصية مختلفة عن أى صحافة أخرى، فكل كلمة نكتبها وكل قصة نحكيها للطفل هى بمثابة نور يساعده على النمو الصحيح، فأى مهمة نبيلة تلك التى شرفت بها”.