أخبارصحة وجمالفتاوىمجتمع

مريض كورونا في رمضان

أكد الدكتور أيمن السيد سالم، أستاذ ورئيس قسم الصدر بقصر العيني جامعة القاهرة، أن الصيام في شهر رمضان خطر على مرضى فيروس كورونا، وذلك حتى التعافي التام، مشيرًا إلى أن المصابين بكورونا وبعض الأمراض الأخرى التي سيكون هناك خطر على صحة المرضى في حال الصيام، لديهم رخصة شرعية بالإفطار لأن جسم مريض كورونا بالتحديد يحتاج إلى مزيد من السوائل والتغذية الجيدة.

وأضاف: ويستثنى من ذلك الحالات الخفيفة بين الشباب، حيث لا يوجد لديهم مانع من الصوم وليس هناك خطورة على صحتهم من الصيام لذا وجب عليهم الصوم.

وشدد الدكتور أيمن سالم على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في موجته الثالثة، من ارتداء الكمامة الطبية في المواصلات العامة والأماكن المغلقة وأثناء الصلاة خاصة التراويح، وعلى كل مصلي أن يصطحب سجادة صلاة خاصة به والالتزام بمسافة مناسبة بين المصلين، وعدم عقد أي تجمعات بعد الانتهاء من الصلاة.

وحذر الدكتور أيمن سالم من التجمعات والعزومات التي قد تزيد من انتشار الكورونا حتى نحد من توغل الفيروس في البلاد.

وشدد أستاذ الأمراض الصدرية بقصر العيني، على ضرورة التركيز على الأغذية التي ترفع المناعة خلال وجبتي الإفطار والسحور للصائمين، من خلال تناول البروتينات قليلة الدسم والتقليل من تناول السكريات، ناصحا في الوقت ذاته بالإكثار من السلطة الخضراء والسوائل من المياه والعصائر الطبيعية.