آراء حرةأخبارألبوماترياضة وفيتنسمجتمع

ثورة أعضاء وادي دجلة تصل لرئيس الوزراء والنائب العام

دعوى قضائية لفصل النادي عن شركة الاستثمار العقاري

تصاعدت ثورة أعضاء نادي وادي دجلة ضد مجلس الإدارة.. ووصلت إلى مجلس الوزراء، والنائب العام.

تقدم عدد من أعضاء النادي بشكاوى الي مكتب خدمة المواطنين بمجلس الوزراء من خلال الشكاوى الإليكترونية للبوابة الحكومية، وشكاوى لجهاز حماية المستهلك وللرقابة الإدارية وغيرها.

ودعا أعضاء النادي غيرهم إلى التقدم بشكاوى مماثلة لجميع الجهات الرقابية بالتوازي مع تحركات مجموعة أخرى من الأعضاء فى القضاء.

واشتعلت ثورة غضب أعضاء أندية وادي دجلة الرياضى بعد إعلان زيادة أسعار تجديد الاشتراك السنوي بنسبة 15% للعام الخامس على التوالي.

وتجمع مايقرب من 70 عضوًا من أعضاء وادي دجلة الجمعة الماضي، بمقر النادي بالمعادي، لتفويض محامين كوكلاء عنهم لمقاضاة النادي بعد رفع زيادة أسعار الاشتراكات السنوية والأنشطة الرياضية وكذلك أسعار الخدمات بالنادي.

وقال أعضاء النادي خلال اجتماعهم إنه في ظل عدم رضاهم عن خدمات النادي وفي ظل توقف النشاط الرياضي والاجتماعي بالنادي طوال العام الماضي الذي شهد جائحة كورونا، فوجئنا بزيادة أسعار الاشتراك السنوي لعام 2021، بجانب توقيع غرامات تأخير بنسبة 50% من الإشتراك السنوي على تأخير سداد الاشتراك في عام 2020 بدلاً من أن يتخذ النادي قرارًا بإلغاء الغرامة فى ظل أزمة جائحة كورونا قرر مضاعفتها إلى 50% من قيمة الاشتراك الأساسي.

 

وفوض الأعضاء خلال اجتماعهم عدد من المحامين من بينهم لتولي التحرك القضائي في مجلس الدولة ضد كل من وزارة الشباب والرياضة لإلزامها بالقيام بدورها الرقابي علي الهيئات الرياضية طبقاً لقانون الرياضة.. وكذلك لإلزام إدارة نادي ودي دجلة بالمعادي والمشهر بالشباب والرياضة تحت رقم 4 لسنة 2010، بعقد الجمعية العمومية، وكذلك إجراء انتخابات مجلس إدارة طبقًا للائحة، وعدم تفردها بالقرار في اتخاذ قرارات النادي من زيادة رسوم الاشتراكات والعضوية وقبول عضويات جديدة.

 

وأيضاً قرر الأعضاء توكيل نفس المحامين للتحرك في إقامة دعوى قضائية أخرى لفصل نادي وادي دجلة عن شركة وادي دجلة للاستثمار، حيث إن فرع المعادي فقط هو المشهر بالشباب والرياضة بمجلس إدارة ومدير تنفيذي مختلف عن باقي الفروع، التي الفروع تعود لمجلس إدارة شركة وادي دجلة للاستثمار العقاري.