أخبارألبوماتبيزنسديكورسياحة وسفرشرق وغربفن وثقافةمجتمع

انبهار وإعجاب وتحية لكل المبدعين.. وفد “الأفروآسيوي للمرأة” في زيارة لمتحف الحضارة

توقعات بزيادة معدلات السياحة الوافدة والاستثمار

نظمت الأمانة العامة الاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة اليوم زيارة للمتحف القومي للحضارة بمدينة الفسطاط بالقاهرة.

ترأست وفد الأمانة العامة الإعلامية أمل مسعود، الأمين العام للاتحاد، وضم الوفد كلًّا من: المهندسة سمر حسب الله، رئيس لجنة السياحة بالاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة، والإعلامي خالد سالم، الأمين العام المساعد عن قارة أفريقيا، ونورهان بطلة التزحلق على الجليد.

ويقع المتحف القومي للحضارة المصرية بالقرب من حصن بابليون، ويطل على عين الصيرة في قلب مدينة الفسطاط التاريخية بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة. وتم وضع حجر الأساس في عام ٢٠٠٢م ليكون هذا المتحف واحداً من أهم وأكبر متاحف الآثار في العالم، وهو أول متحف يتم تخصيصه لمجمل الحضارة المصرية؛ حيث تحكي أكثر من ٥٠ ألف قطعة أثرية مراحل تطور الحضارة منذ أقدم العصور حتى العصر الحديث.
وتعرض مقتنيات المتحف في معرض رئيسي دائم يتناول أهم إنجازات الحضارة المصرية، بالإضافة إلى ستة معارض أخرى تتناول موضوعات: الحضارة، والنيل، والكتابة، والدولة والمجتمع، والثقافة، والمعتقدات والأفكار، بالإضافة إلى معرض المومياوات الملكية.
ويتضمن المتحف أيضاً مساحات للمعارض المؤقتة، فضلاً عن معرض خاص بتطور مدينة القاهرة الحديثة. ويضم المتحف أبنية خدمية، وتجارية، وترفيهية، ومركزاً بحثياً لعلوم المواد القديمة والترميم، كما سيكون المتحف مقراً لاستضافة مجموعة متنوعة من الفعاليات، كعروض الأفلام، والمؤتمرات، والمحاضرات، والأنشطة الثقافية.
وبذلك يعتبر هذا المتحف الذي يستهدف الجماهير المحلية والأجنبية مؤسسة متكاملة لها دورها المتميز في نشر الوعي الأثري والتعريف بدور مصر في إرساء دعائم الحضارة الإنسانية.

 

 

أمل مسعود: تحية للمشاركين.. وعلى رأسهم الرئيس السيسي

 

وقد أعربت الإعلامية أمل مسعود عن بالغ سعادتها، وفخرها بالمشهد المهيب الذي أجادت العقول والأيدي المصرية، إخراجه وإبداعه؛ احتفالًا بأجدادنا من العظماء الذين سطروا بالإنجازات والانتصارات والمعجزات أول حروف التاريخ.

وثمنت غاليًأ الجهد والوقت الذي بذله وقدمه كل القائمين على العروض الرائعة التي شهد العالم كله، بالأمس، لها بالتفوق والتفرد.

وأبدى الوفد انبهاره وإعجابه الشديد بالمتحف ومعروضاته، ووجهوا الشكر والتقدير والتهنئة لجميع المشاركين في هذا الحدث، وعلى رأسهم الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أعاد مصر لمكانتها التي تستحقها إقليميًا وعالميًا بفضل مجموعة الإجراءات والمشروعات والمواقف التي حدثت تحت قيادته، والدكتور خالد العناني وزير الآثار والسياحة، والدكتور أحمد غنيم المدير التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة.

سمر حسب الله: قفزة هائلة في السياحة الوافدة

 

وأشارت المهندسة سمر حسب الله إلى أن ما حدث في مشهد نقل المومياوات من اهتمام ومتابعة عالمية يؤكد أهمية الحضارة المصرية ومركزها عالميًا، مؤكدة أن الإدارة المصرية تدرك قيمة مثل هذه الفعاليات كونها تمثل إحدى أهم أدوات القوة الناعمة، كما أنها تمثل أداة فاعلة في حملات جذب السياحة العالمية، ومن ثم فمن المتوقع أن تشهد السياحة الوافدة إلى مصر قفزة هائلة، ونموًا كبيرًا خلال الفترات المقبلة بفضل هذه المشروعات، وبخاصة بعد الافتتاح الرسمي لأكبر متحف في العالم، وهو المتحف المصري الكبير والمشيد على مساحة 117 فدانا.

خالد سالم: الدراسة والخطة والإمكانيات أبرزت روعة الحدث

 

خالد فراج: تحسن مناخ الاستثمار في مصر

 

ومن السعودية، قال المهندس خالد فراج، الأمين العام المساعد للاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة عن قارة آسيا: إننا نقف أمام هذا المشهد العالمي وحزمة الأحداث والفعاليات والإنجازات التي حققتها الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي في مختلف المناحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية؛ مفعمين بالفخر، مؤكدًا أن ترتيب مصر في المؤشرات العالمية اختلف وتطورًا بشكل لافت وملحوظ بفضل الإجراءات والقرارات والمشروعات التي شهدتها الدولة خلال الفترة الأخيرة.

وأعرب عن توقعاته بتحسن مناخ الاستثمار في مصر، بعد هذا الحدث التاريخي، وارتفاع معدلات الاستثمارات الأجنبية؛ الأمر الذي سينعكس على الدخل القومي، والناتج الإجمالي، وتحسن مستوى معيشة المواطنين.