أخبارألبوماتشرق وغربفتاوىفرسان الإرادةفن وثقافةمجتمعهايد بارك

“الأفروآسيوي للمرأة” يقدم هدايا رمضانية للجاليات الأفريقية والآسيوية

احتفاءً بقرب حلول الشهر المبارك

لا يتوفر وصف.

 

“نحن نستشعر نبض إخوتنا الأفارقة والآسيويين الموجودين في ضيافتنا بمصر.. فمصر هي قبلة كل الشعوب، خاصة في القارتين، اللتين تمثلان قلب العالم منذ فجر التاريخ.. وكما قال حكيم أفريقيا العظيم سام نجوما، فإن الوقت قد حان لوحدة الشعوب الإفريقية، ونحن تأخرنا كثيرة في توحيد الشعوب ولكن لدينا إيمان بأن مصر لديها القدرة على توحيد صفوف الأمم الأفريقية والتصدي لمن يريد تدمير القارة السمراء.. فإننا نضيف أيضًا؛ الشعوب الآسيوية”.

هكذا استهلت الإعلامية الكبيرة أمل مسعود، الأمين العام للاتحاد الأفريقي الآسيوي للمرأة، كلمتها في افتتاح الاحتفالية التي أقامها الاتحاد اليوم، الخميس، واستضافتها منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية، احتفاءً بقرب حلول شهر رمضان المعظم، وامتدادًا للدور الاجتماعي والتنموي كأحد أهم الأهداف التي يسعى الاتحاد لتحقيقها.

 

لا يتوفر وصف.

 

وقد أشرفت الأمين العام للاتحاد على توزيع الهدايا الرمضانية، وكميات كبيرة من الدعم الغذائي، ومستلزمات الشهر الكريم على العشرات من أبناء الجاليات الأفريقية والآسيوية، والدارسين بالجامعات المصرية، وخاصة الأزهر الشريف، المقيمين في مصر.

 

لا يتوفر وصف.

وشارك في علمية التوزيع: إيمان المنير، نائب الأمين العام للاتحاد، والإعلامي خالد سالم، الأمين العام المساعد للاتحاد، ود. نيفين مختار، الداعية الإسلامية، وعضو الهيئة الاستشارية العليا، ورئيس لجنة الثقافة والتوعية المجتمعية، واللواء إبراهيم محمد الشريف، مسئول الأنشطة الرياضية.

 

ومن بين الجاليات التي حضر أعضاء منها الاحتفالية: الكونغو الديمقراطية.. تشاد.. الصومال.. بنجلاديش.. جنوب السودان.. إندونسيا.

 

لا يتوفر وصف.

 

كانت الأمانة العامة للاتحاد، برئاسة الإعلامية أمل مسعود، قد وجهت الدعوة لجميع الأشقاء من كل الدول العربية والأفريقية والآسيوية، للتواجد بمقر منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية؛ من أجل تقديم الهدايا الرمضانية.

 

وأكدت “مسعود” أن العطاء لن يتوقف، والخدمات التي يقدمها اتحاد المرأة ستستمر؛ من أجل خدمة ودعم إخوتنا من أفريقيا وآسيا.

لا يتوفر وصف.

 

خالد سالم: الدور المصري يشهد تصاعدًا في عهد الرئيس السيسي

 

فيما أشار الإعلامي خالد سالم إلى أن الفترة القادمة ستشهد العديد من الأنشطة والفعاليات الرياضية والفنية والثقافية؛ من أجل مزيد من التقارب بين مصر وباقي دول القارتين؛ لأن الدور المصري يستهدف تكامل ونهضة وتنمية الشعوب، وهذا ليس وليد اليوم، بل هو مستمر منذ قرون بعيدة، وشهد هذا الدور تصاعدًا واضحًا في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لا سيما أثناء تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي في عام 2019، وحتى الآن.