أخبارالنص الخشنبيزنسشرق وغربصحة وجماللايف ستايلهي وهو

7 سيدات في مجلس الإدارة لأول مرة.. “النص الحلو” يشكل أغلبية في “جنرال موتورز”

أعلنت «جنرال موتورز» – أكبر شركة سيارات أمريكية- أن عدد أعضاء مجلس الإدارة ارتفع إلى 13 عضوا، بعد تعيين شخصين جديدين، لافتة إلى أن عدد السيدات بالمجلس بلغ 7، ليشكلن الأغلبية لأول مرة فى تاريخ الشركة.

 

وذكرت وكالة “رويترز” أنه تم تعيين ميج هويتمان خبير التكنولوجيا ومرشحة الحزب الجمهورى لمنصب حاكم ولاية كاليفورنيا لتنضم لمجلس إدارة شركة جنرال موتورز التى ترأسها سيدة أيضا هى مارى بارا.

 

وكانت ميج البالغة من العمر 64 سنة تعمل حتى وقت قريب مديرة تنفيذية لشركة كويبى المبتدئة للميديا، وقبل ذلك كانت رئيسة تنفيذية لشركة هويليت باكار إنتربرايز وهوارد باكار كومبانى وشغلت أيضا منصب رئيس شركة إيباى للمدفوعات الإلكترونية.

 

وتشغل أيضا ميج حاليا منصب المدير بشركة عملاق المنتجات الاستهلاكية بروكتر ان جامبل والذى يبلغ عدد أعضاء مجالس إدارتها 13 عضوا منهم 6 سيدات وميج واحدة منهن.

 

أما العضو الجديد مارك تاتوم (51 عاما) الذى انضم لمجلس إدارة جنرال موتورز التى تنفذ تغيرات هائلة فى خطوط الإنتاج وإعادة هيكلة الإدارة العليا فيشغل منصب رئيس العمليات للرابطة الوطنية لكرة السلة اللمشهورة فى الولايات المتحدة.

وأكدت مارى بارا أن تنوع أعضاء مجلس الإدارة يمثل ميزة تنافسية قوية لشركة جنرال موتورز التى تسعى لتقديم منتجات أفضل وأكثر ابتكارا وسلامة واستدامة فى عالم السيارات الذى يعتريه حاليا تغيرات جوهرية مع الاتجاه للمركبات الكهربائية وذاتية القيادة.

وتحتل النساء أيضا فى مجلس إدارة فورد موتور ثانى أكبر شركة سيارات أمريكية 4 مقاعد من إجمالى 12 عضوا منهنم الكسندرا فورد ابنة بيل فورد الرئيس التنفيذى للشركة.

 

وتتجه مؤخرا الشركات الأمريكية لزيادة عدد النساء فى مجالس إدارتها لأن مشاركة السيدات فى الإدارة العليا مازالت ضعيفة لدرجة أن %49 من إجمالى الشركات يخلو مجالس إدارتها من أى سيدة خلال العام الماضى ولكن ذلك يعد تحسنا بالمقارنة بنسبة %60   فى عام 2019 وارتفعت أيضا نسبة المقاعد التى تشغلها السيدات من %7 إلى %11 خلال نفس الفترة. ورغم أن نسبة المدراء التنفيذيين والمستثمرين فى مجالس إدارة الشركات نراجع من %80 عام 2019 إلى 75 %فى عام الوباء إلى أن نسبة السيدات فى هذه المجالس بلغت %8 فقط غير أنها ارتفعت من %5 فى عام 2019 بينما لم تتغير نسبة المدراء السيدات عن %20 خلال هذين العامين